X

يحقّ للمريض تلقّي الخدمات الصحية بشكل مناسب.

 

- يجب أن يكون تقديم الخدمات الصحية:

1-1) مناسبةً للمكانة الإنسانية و على أساس احترام القيم و المعتقدات الثقافية و المذهية.

1-2) على أساس الصدق، والإنصاف، والأدب، ومرافقة بالشفقة والرحم.

1-3) خالية عن أي نوع من أنواع التمييز منها الطائفي، والثقافي، والمذهبي، ونوع المرض و جنس المريض.

1-4) على أساس العلم الحديث.

1-5) مبتنية على أساس أولوية مصالح المرضى.

1-6) فيما يتعلق بتوزيع المصادر الصحية يجب أن يكون التوزيع على أساس العدل و الأولوية العلاجية للمرضى.

1-7) علي أساس تناسق أركان المراقبة بما فيها الوقاية والتشخيص والعلاج واعادة التأهيل.

1-8) على أساس توفّر جميع الإمكانيات الرفاهية الأساسية والضرورية بعيدة عن تحميل الألم و القيود غير الضرورية على المرضى.

1-9) يهتمّ بشكل خاصّ بحقوق الفئات الضعيفة بما فيها الأطفال، والنساء الحاملات، و كبار السن، والمرضى النفسيين، و المسجونين، و المعاقين ذهنياً و جسمياً والأيتام.

1-10) في أسرع زمن ممكن و باحترام وقت المرضى.

1-11) بأخذ عوامل كاللغة و السن و الجنس لمتلقّي الخدمات بعين الإعتبار.

1-12) أن يتمّ تقديم الخدمات الضرورية و العاجلة (الطوارئ) دون الاهتمام بتوفير تكاليفها، وفي الحالات غير الطوارئة يجب أن يكون تقديم الخدمات حسب الأحكام المحدّدة.

1-13) في حال عدم توفّر الظروف المناسبة لتقديم الخدمات فيما يتعلّق بحالات الطوارئ، يجب أن يتمّ تمهيد مجال نقل المرضى إلى وحدة أكثر تجهيزاً بعد تقديم الخدمات الضرورية وشرح الموقف للمريض.

1-14) لأجل تهدئة المرضى في المراحل النهائية للحياة وأثناء عدم وجود امكان عودة المرضى إلى الحياة و أثناء اقتراب موعد موتهم، و المقصود من التهدئة هو تقليل ألم و معاناة المريض، والإهتمام بالحاجات الذهنية، والإجتماعية، والمعنوية، والشعورية للمريض و عائلته أثناء احتضاره، فيحقّ للمريض أثناء احتضاره مرافقة الشخص الّذي يحبّ وينوي.


يجب تقديم المعلومات الكافية إلى المرضى بشكل مناسب.

 

2-1) يجب أن تحتوي المعلومات المقدّمة على ما يلي:

2-1-1) بنود الميثاق حقوق المرضى أثناء استقبالهم

2-1-2) أحكام المستشفى و التكاليف المتوّقعة بما فيها الخدمات العلاجية و غير العلاجية، و أحكام التأمين و تعريف الأنظمة المساندة أثناء استقبال المرضى.

2-1-3) الإسم، و المنصب و المكانة الإحترافية لأعضاء فريق المجموعة الطبية المسؤولة عن رعاية المرضى بما فيهم الأطباء، و الممرّضين و الطلاب و علاقتهم الحرفية مع البعض.

2-1-4) أساليب التشخيص و العلاج، ونقاط الضعف و القوة لكلّ أسلوب و الأعراض المحتملة له، تشخيص المرض، و معلومات كاملة عن المرض و أعراضه، و بشكل عام جميع المعلومات الّتي تؤدّي دوراً في عملية اتّخاذ قرار المريض.

2-1-5) كيفية الاتّصال بالطبيب المعالج و الأعضاء الرئيسية للمجموعة الطبية طوال تلقّي العلاج.

2-1-6) جميع الإجراءات ذات ماهية بحثية.

2-1-7) تقديم المعلومات الضرورية لاستمرار العلاج.


2-2) يجب أن تكون طريقة تقديم المعلومات كما يلي:

2-2-1) يجب تقديم المعلومات المتعلّقة بالمرض إلى المرضى في زمن مناسب و بالنظر إلى حالة المريض بما فيها القلق، و الألم، و الخصائص الفردية بما فيها اللغة، و مستوى الدراسة و قوة الإدراك، إلّا في الحالات التالية:

  • أن يؤدّي تقديم المعلومات إلى التأخير في بدء عملية العلاج (ففي هذه الحالة يجب القيام بالخطوات الضرورية بالنسبة للمريض ثمّ تقديم المعلومات إليه في أول وقت مناسب).
  • أن يمتنع المريض من تلقّي المعلومات رغم اطلاعه عن حقّه في تلقّيها، ففي هذه الحالة يجب احترام طلب المريض و عدم تقديم المعلومات له، إلّا أن يعرض هذا الأمر المريض أو الآخرين إلى الأخطار.

2-2-2) يحقّ للمريض الاطّلاع عن جميع المعلومات المسجّله في ملفّه السريري و استلام صورة منها كما يحقّ له المطالبة بتصحيح الأخطاء المحتملة الموجودة فيه.


يجب احترام حق الإختيار و اتخاذ القرار بشكل حر للمريض فيما يتعلّق بتلقّي الخدمات الصحية.

 

3-1) دائرة الإختيار و اتخاذ القرار يشتمل على ما يلي:

3-1-1) اختيار الطبيب المعالج و مركز تقديم الخدمات الصحية ضمن الأحكام.

3-1-2) اختيار الطبيب الثاني و استشارته كالطبيب المستشار.

3-1-3) المشاركة أو عدم المشاركة في البحوث، واثقاً من أنّ قراره في المشاركة أو عدمها لا تؤثّر في كيفية استمرار تلقّي الخدمات الصحية.

3-1-4) قبول أو رفض طرق العلاج المقترحة بعد الإطلاع عن الأعراض المحتملة عن قبولها أو رفضها إلّا في حال محاولة انتحار المريض أو في حالات يؤدّي الرفض إلى تعرّض الآخرين إلى الأخطار.

3-1-5) يجب تسجيل آراء المرضى حول الإجراءات التالية للعلاج أثناء قدرتهم على اتخاذ القرار و استخدامها كدليل للإجراءات الطبية أثناء عدم قدرة المرضى على هذا الأمر وفق الأحكام الّتي يتبنّاه مقدّمي الخدمات الصحية و تُعتبر هذه الآراء للمرضى بديلاً لهم.


3-2) شروط الإختيار و اتّخاذ القرار يشتمل على ما يلي:

3-2-1) يجب أن يكون اختيار المريض و اتخاذ قراره بالحرية و واعياً، و على أساس تلقّي المعلومات الكافية و الشاملة (الّتي تمّ ذكرها في البند الثاني).

3-2-2) عد تقديم المعلومات، يجب أن يكون لدى المرضى الوقت الكافي للإختيار و اتخاذ القرار.


يجب أن يكون تقديم الخدمات الصحية على أساس احترام خصوصية المريض (الحق في الخصوصية) و مراعاة مبدأ الصخوصية.

 

4-1) يجب مراعاة مبدأ الخصوصية فيما يتعلّق بجميع المعلومات المرتبطة بالمريض إلّا في حالات قد سمح القانون باستثنائها.

4-2) يجب احترام المريض في جميع مراحل الرعاية بما فيها التشخيص و العلاج، فيجب توفير جميع الإمكانيات المحتاجة لأجل ضمان خصوصية المريض.

4-3) ينحصر امكان الحصول على المعلومات المتعلّقة بالمرضى على المريض و المجموعة المعالجة و الأشخاص المسموحة من جانب المريض و الأشخاص الّذين يسمح القانون لهم بهذا الشأن.

4-4) يحقّ للمريض اصطحاب شخص موثوق به في مراحل التشخيص بما فيها الفحوصات الطبية، وبالنسبة للأطفال يحق لأحد الوالدين مرافقة الطفل في جميع مراحل العلاج إلّا أن يكون هذا الأمر يخالف الضروريات الطبية.


يحقّ للمريض امكان الوصول إلى نظام فاعل لدراسة الشكاوى.

 

5-1) يحقّ لأي مريض في حال ادّعاء انتهاك حقوقه و الّذي ينصّ عليه هذا الميثاق، رفع شكوى إلى السلطات المعنية بهذا الصدد دون ايجاد أي اختلال في تلقّي الخدمات الصحية.

5-2) يحقّ للمرضى الاطلاع عن كيفية دراسة الشكاوى و نتائجها.

5-3) بعد دراسة الشكوى و اثبات الخطأ الّذي حدث بواسطة مقدّمي الخدمات الصحية يجب تدارك الخطأ في أسرع وقت ممكن.

دی ان ان